تقرير عن مراقبة الانترنت في سوريا مع تسريبات لسجلات المراقبة

أشارت تقارير من وكالات أنباء غربية وناشطين في مجال أمن المعلومات إلى استخدام النّظام السوري لأجهزة مراقبة للإنترنت من انتاج شركة أمريكيّة تدعى BlueCoat. لا غرابة في الموضوع حتى اللحظة كون أنظمة أخرى استخدمت أدوات مشابهة لمراقبة مواطنيها مثل أمن الدولة المصري الذي استخدم أنظمة من انتاج شركة بريطانيّة. أمّا النظام الليبي فقد استخدم اجهزة مراقبة من انتاج فرنسي، وهناك العديد من الأمثلة الأخرى لدول عربيّة أخرى تستخدم هذه الأجهزة ،لن نتطرق إليها الآن. لكن الغريب أن تقوم شركة امريكية ببيع أجهزة مراقبة انترنت لدولة على اللائحة السوداء لأمريكا. صحيفة وال ستريت جورنال قامت بعمل تحقيق صحفي ومقابلات مع مسؤولي شركة BlueCoat والذين قاموا بنفي علمهم بأن أجهزتهم قد بيعت للنظام السوري مباشرة، وإن كانوا قد اعترفوا بأنّ الأجهزة موجودة بالفعل في سوريا.

حسب الصحيفة عدد من كبار مزوّدي الانترنت في سوريا يستخدمون هذا الأجهزة منذ 2005. الأربعة عشر جهاز الذين حصلت عليهم سوريا مقابل حوالي 700 ألف دولار هم العدد الأكبر حتى الآن الذي تمّ بيعه في صفقة واحدة. وإن كانت سوريا تمتلك 25 جهازاً من أجهزة BlueCoat. غالبية الأجهزة تمّ شراؤها عبر وسيط متواجد في دبي.

الكشف عن وجود هذه الأجهزة يعود الى شهر أغسطس (آب) 2011، حين قامت مجموعة من نشطاء الانترنت تطلق على نفسها تليكومكس (Telecomix) باختراق أحد هذه الأجهزة والوصول إلى سجّلات هذا الخادم والتي أظهرت فلترة أجهزة BlueCoat. هذه السجّلات منشورة على الانترنت ويمكن الحصول على رابطها في نهاية هذا التقرير.

أظهرت السجلات أن أجهزة BlueCoat قامت بحجب 6% من مجموع 750 مليون طلب (لصفحات انترنت) ما بين 22 يوليو (آذار) و 6 أغسطس (آب). كما قاموا بمراقبة أو منع 26 ألف محاولة اتصال بمواقع للمعارضة تغطي الثورة السورية مثل all4syria.info و welati.net.

ما هي هذه الأجهزة؟

شركة BlueCoat هي شركة متخصص في بيع أجهزة مراقبة للأنترنت. الأجهزة التي جرى الحديث عنها هي ProxySG 9000 وهي تعتبر الأعلى مواصفات وأداءاً في مجالها.

أجهزة ProxySG 9000

ما هي امكانيّات هذه الأجهزة؟

هذه الأجهزة لديها القدرة على اعتراض أي اتصال يقوم به مستخدم الانترنت سواء كان اتصال عادي (غير مشفر) مثل HTTP، أو حتى الاتصالات المشفرة عبر HTTPS. كذلك يمكن لهذه الأجهزة التحكم بالكلمات المتفاحية التي يقوم المستخدمون بإدخالها في محركات البحث. مثلاً منع المستخدمين من الوصول الى نتائج البحث عن كلمة ثورة. الشركة في صفحة التعريف بالمنتج قسم التحكم بالتطبيقات تعرض قدرات نظامها كالآتي:

السماح بالوصول الى الصفحة أو منعه سواء كان المحتوى فيديو أو غيره

بالإضافة إلى السماح أو منع الوصول، يمكن لهذه الأجهزة تعديل المحتوى والتحكم فيه. مثلاً عن طريق وضع مشاركات، رفع صور، إرسال رسائل إلكترونيّة (عبر انتحال المستخدم)، تحميل الملفات المرفقة في الرسائل الالكترونيّة

 أمثلة حيّة لمواقع تمّت مراقبتها أو منع الوصول إليها

محاولات الوصول إلى صفحات انترنت - الصورة من موقع جريدة وال ستريت جورنال

مثال على صفحات فيسبوك - صورة مأخوذة من جريدة وال ستريت جورنال

وهذا تسريب لسجلات المراقبة لهذه الاجهزة في سوريا – ملاحظة الاحجام كبيرة جداً بالغيغا بايت.

الرجاء النشر على أوسع نطاق لفضح نظام الأسد القمعي…عشتم وعاشت سوريا حرة أبية.

3 تعليقات على “تقرير عن مراقبة الانترنت في سوريا مع تسريبات لسجلات المراقبة

  1. اعتقد انها هربت من العراق وليس من الامارات، فالامارات ليست بحاجة لمثل هذه الاجهزة، ومن ثم لا يوجد شركة في العالم بحاجة الى هذا الكم المهول من الاجهزة، لانها تغطي احتياجات دول

ناقش معنا الموضوع

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s